الوزراء الجزائريون يحاولون الفرار نحو المغرب

صرحت مصادر من الشريط الحدودي مع الجزائر, وتحديداً على مستوى مدينة “أحفير”, أن حالة استنفار أمني قصوى عاشتها قرية “بوكانون” الجزائرية المقابلة للمدينة المغربية المذكورة, بسبب ما قيل أنه محاولة فرار بعض وزراء النظام الجزائري نحو المغرب.
وصرح المصدر أن أعداداً كثيفة من رجال الدرك الوطني الجزائري وعناصر أمنية عسكرية, حلت بالمنطقة الحدودية, وصل صدرها إلى مدينة “أحفير” بسبب بعض العلاقات العائلية وعلاقات التهريب, بحثاً عن سيارات قيل إنها لوزير العدل الجزائري “طيب لوح” وهي تحمل مبالغ مالية كبيرة جداً بعملة اليورو, بغرض الهرب بها إلى التراب المغربي فجر اليوم الجمعة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock