بعد صدور أحكام الاستئناف في حق معتقلي الريف .. مسؤولة أوروبية تستنكر

أعلنت النائبة الهولندية في البرلمان الأوروبي “كاتي بيري” رفضها وتنديدها، لقرار محكمة الاستئناف القاضي بتأييد الأحكام الإبتدائية الصادرة في حق معتقلي حراك الريف، بعدما قضت استئنافية الدار البيضاء مساء أمس الجمعة، تأييد الأحكام الابتدائية الصادرة في حق جميع معتقلي حراك الريف.
وفي تدوينة لها نشرتها البرلمانية على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك :”في منتصف الليل، أعادت محكمة الاستئناف المغربية التأكيد على السنوات العديدة التي سيقضيها في السجن المعتقلين السياسيين في حراك الريف، على الرغم من عدم وجود أدلة، وعلى الرغم من التقارير الكثيرة الواردة من منظمات حقوق الإنسان، حول الأضرار الهائلة التي لحقت بالنظام في المغرب نتيجة لذلك”.
وأضافت في ذات التدوينة: “أفكاري ودعمي مع قادة الحراك وعائلاتهم، ومع جميع الناس في الريف، لقد تحول القليل من الأمل بالعدالة إلى هزيمة مرة أخرى اليوم، وعلى الرغم من أننا نعرف جميعاً أن هذه المحاكمة سياسية لا تسعى إلى الوصول على الحقيقية، كنت على آمل أن يؤدي الضغط الدولي المتزايد على الحكومة المغربية إلى جعلهم يدركون أنهم لا يستطيعون الاستمرار بهذه الطريقة”.
وكشفت “بيري” في تدوينتها:”لقد راهن النظام واتخذ القرار الخاطئ، لا يمكنك الاستمرار في قمع الناس دون عواقب، لا يمكنك سجن متظاهرين أبرياء لسنوات وتعتقد أن كل شيء سيبقى كما هو، الناس في الريف يستحقون تضامننا، وليستمر الكفاح من أجل إطلاق سراح سجناء الحراك، وسوف يزداد قوة نتيجة لذلك، سوف نستمر في دعمنا حتى يتم إطلاق سراح آخر المعتقلين السياسيين”.
الجدير بالذكر أن محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قضت بتأييد الأحكام الابتدائية الصادرة في حق معتقلي الريف، والصحافي “حميد المهداوي”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock