حالة غضب من المواطنون بسبب تحريم الخمر بمراكش وإحلاله بالدار البيضاء

سيطرت حالة غضب عارمة على العديد من المواطنون في كل من مدن مراكش وطنجة والصويرة والرباط, بسبب سماح وزارة الداخلية للولاة والعمال الإفتاء في قضية خلافية كبيرة بينهم, تتعلق بمنح التراخيص لاستهلاك المشروبات الكحولية, حيث تم منعها تزامناً مع الاحتفال بالسنة الهجرية في العديد من المدن الكبرى .. فيما سمح ولاة وعمال مدن أخرى باستهلاكها وترويجها.
ووفق ما صرحت به مصادر مطلعة, فإن السلطة التقديرية للولاة والعمال كشفت عن شرخ كبير في تسيير شؤون أقاليمهم وجهاتهم, في ما يخص قرارات منع وإباحة الكحوليات في اليومين الأخيرين, ففي مراكش منع واليها “قاسي لحلو” بيع الخمور 24 ساعة, أما في الصويرة وصلت مدة المنع 48 ساعة, وهي الخطوة نفسها التي اتخذها وليا الرباط وطنجة.
هذه القرارات التي اعتبرتها بعض المصادر العشوائية, وتدخل في تقديرات الولاة والعمال على “هواهم”, حيث أن قانون 1967 الذي ينظم العملية يقر بعدم بيعها للمسلمين في حالة حصول البائع على رخصة خاصة, ما جعل بعض المواطنين يتساؤلون هل مغاربة مراكش مسلمون ومغاربة الدار البيضاء كلهم أجانب ويسمح لهم شرب النبيذ والإحتفال بالسنة الهجرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock