القضاء يصدر حكمه على الشرطيين المغاربة الذين سرقوا هاتف سائح بمطار آكادير

أدانت المحكمة الإبتدائية في إنزكان, شرطيين برتبة حارس أمن, كانا يعملان في مطار المسيرة الدولي بآكادير, بالحبس النافذ لمدة 10 أشهر وغرامة 500 درهم لكل واحد منهما, وذلك بعد متابعتهما في حالة اعتقال طبقاً لفصول المتابعة وملتمسات وكيل الملك, من أجل السرقة وإخفاء هاتف يعود لسائح أجنبي من جنسية عراقية, حل بمطار المسيرة الدولي قادماً من أوروبا.
وكانا الشرطيان يزاولان عملهما بشكل روتيني داخل مطار المسيرة الدولي, في إطار عملية “مرحباً 2018”, قبل أن تكشف كاميرات المراقبة بالمطار تورطهما في إخفاء هاتف السائح الأجنبي, وذلك بعد توثيق جميع مراحل العملية, حيث باشرت مصالح الأمن بإقليم إنزكان ايت ملول, تحت إشراف النيابة العامة تحرياتها وبحثها العميق في ظروف وملابسات الواقعة, بناءً على شكاية تقدم بها السائح العراقي أفاد خلالها بضياع هاتفه داخل المطار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock