إستفزازات إسبانية للمغرب من خلال حفل ضخم للذكرى الـ521 لإحتلالها مليلية

في خطوة استفزازية, قامت السلطات الإسبانية أول أمس الإثنين, على حشد عدد ضخم من القوات العسكرية من الجيش الإسباني يتقدمهم “خوان خوصي إمبروضا” حاكم مليلية إلى جانب كبار الضباط الإسبان, وعدد من المسؤولين الفعاليات السياسية والمدنية, للاحتفال بالذكرة الـ521 لاحتلال مدينة مليلية المغربية.
واعترض “إمبروضا” حاكم مليلية المحتلة خلال كلمة له بهذه المناسبة, بالقول إن “احتفالات هذه السنة كانت استثنائية بالنظر إلى السياق الذي تأتي فيه بعد تناثر غبار أزمة جديدة بين المغرب والسلطات المحلية في مليلية, موضحاً أن “هذه العلاقات يجب أن تكون واضحة لا يلفّها أي غموض خاصةً في الجانب التجاري منه”. قبل أن يضيف, أن “الثغر المحتل – مليلية – يعتمد كلياً على عائدات التجارة الحدودية مع المغرب, إلا أنه مع وجود هذه الأزمة أصبحنا في حاجة إلى البحث عن بديل”, مؤكداً أنه “لا يمكننا النظر دائماً صوب الجنوب – المغرب – ونعتبر منتهى أفقنا, لأن موقعنا يوجد في الشمال وفي علاقاتنا مع الأوروبيين”.
وأعرب القيادي في الحزب الشعبي الحاكم, عن أسفه لقرار المغرب الذي يخص “منع تصدير واستيراد السلع عبر مليلية, معترفاً بأنها ضربة قوية للاقتصاد المحلي جعلت مكانتنا الاقتصادية تتهاوى بفعل قرار اعتبرته سلطات المملكة المغربية سيادياً”, مؤكداً أن “الدولة المجاورة هي التي تقرر رسمياً أو غير رسمي مستوى الالتزام بمصالح مليلية”, مبرزاً أن قرار إغلاق المقطع الخاص بالبضائع الموثقة كان بمثابة خيانة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock