الخلفي .. ملايين المغاربة يفتقرون لأنظمة التأمينات الصحية

بعد مرور يوم من الاستقبال الملكي لرئيس الحكومة “سعد الدين العثماني” ووزيره في الصحة “أنس الدكالي” والتشخيص الملكي لأعطاب النظم الصحية, أعلنت الحكومة, أمس الخميس, عن انخراطها في إصلاح شامل لمنظومة الصحة من أجل الاستجابة لطموح المغاربة.
وقال “الخلفي” المتحدث بإسم الحكومة في ندوة صحافية أمس الخميس, إنه ومباشرةً بعد الخطاب الملكي في عيد العرش الأخير والذي دعا فيه لإصلاح نظام “راميد”, عقد الملك اجتماعاً مع الوزراء المعنيين بالخطاب, وبعدها اجتمع بهم “العثماني” .. مشيراً إلى ترسخ قناعة بضرورة إحداث إصلاح عميق يستجيب لانتظارات المغاربة.
وأقر الخلفي بأن حجم التحدي في قطاع الصحة كبير, حيث إن المغرب لا يوفر سوى طبيب ونصف لكل ألف مواطن, فيما المعدل العالمي هو أكثر من أربعة, ما يؤكد ضرورة مضاعفة الجهود, خصوصاً أن النفقات الصحية للأسر تفوق 50% والمعدل العالمي 25%, على الرغم من أن نظام “راميد” خفض نفقات الأسر بنسبة 30%, في وقت مازال ثلث المغاربة أي ما يفوق عشرة ملايين, يؤدون 100% من مصاريف التطبيب لافتقارهم لأي نظام للتحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock