مطالبات بإستثناء المغاربة المزدادين بسبتة ومليلية من الجنسية الإسبانية

طالب حاكم مدينة مليلية المحتلة “خوسي إمبرودا” بتغيير القانون الإسباني حتى لا يتمكن المغاربة المولودون في سبتة ومليلية من الحصول على الجنسية الإسبانية.
ووفق ما نقلته وسائل الاعلام المحلية بسبتة، سيجتمع “امبرودا” يوم الثلاثاء القادم 4 دجنبر المقبل، مع رئيس الحكومة الإسبانية ” بيدرو سانشيز” ، وسيتقدم له بطلب “تشريع استثنائي بمليلية وسبتة” فيما يتعلق بالقانون المدني وكيفية الحصول على الجنسية الإسبانية.
وبرر “امبرودا” طلبه بكون المدينة لا تستطيع تحمل الكثير من الضغوط الاجتماعية، خاصة أن لديها سلسلة من نقاط الضعف الخاصة بموقعها الجغرافي والاستراتيجي، فهي لا تملك المواد الخام أو الموارد وتبلغ مساحتها اثنا عشر كيلومتراً مربعاً فقط.
“وعليه فإن إطعام وخلق فرص العمل للجميع أمر صعب، وإذا لم تدعم الحكومة الوطنية مليلة كما فعلت مع جزر الكناري ومع سبتة وجزر البليار، فسوف تواجه المدينة مشاكل خطيرة”.
وأبرز “امبرودا” أن آلاف النساء المغربيات يضعون مواليدهم بمليلية وسبتة وهذا أمر يخلق المشاكل”،وأصر “ايمبرد” على ضرورة استثناء سبتة ومليلية من الشروط الحالية للحصول على الجنسية الاسبانية”.
واعتبر “امبرودا” أن المشكلة تكمن أيضاً عندما يتمكن المهاجرون من التصويت في الانتخابات بعد حصولهم على الجنسية الإسبانية.
ومن المرتقب أن يطلب “امبرودا” من “سانشيز” زيادة دعم الحكومة المركزية لكل من الشرطة الوطنية والحرس المدني بالمدينتين، وزيادة الدعم في مجالات مثل التعليم والصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock