صادم .. المهندسون حديثي التخرج يقومون بهجرة جماعية لبلدان أجنبية

غادر فوج من المهندسين الذين تخرجوا السنة الماضية من المدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم، بشكل جماعي، المغرب إلى وجهات خارجية، خاصة نحو أوروبا وكندا والإمارات العربية المتحدة.
ووفق مصادر متطابقة، فإن ما بين 150 مهندسا في المعلوميات يغادرون المغرب نحو بلدان أوروبية أو خليجية، ما تسبب في خصاص في هذه التخصصات، وجعل المقاولات تعاني خلال بحثها عن كفاءات عالية التخصص في مجال المعلوميات، ما يجعلها غير قادرة على تلبية الطلبيات سواء من الدولة أو قطاعات خاصة.
وكشفت ذات المصادر أن المغرب تحول إلى وجهة للشركات العالمية للبحث عن خريجي معاهد ومدارس المهندسين من أجل توظيفهم، إذ يزوره (المغرب) كل سنة مسؤولون عن التوظيف بمكاتب أجنبية مختصة، خاصة من فرنسا والإمارات، من أجل البحث عن هذه الكفاءات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock