سبتة المحتلة.. إغلاق مأوى للحيوانات بسبب تشخيص جرو صغير قادم من المغرب بداء الكلب

وفقاً لما ترجم موقع الجالية 24 عن صحيفة “إلباييس” فإن الحكومة بمدينة سبتة المحتلة أعلنت رسمياً عن وجود حالة مصابة بداء الكلب وذلك للمرة الأولى منذ عام 2012 بعدما جاء إلى مركز كارلوس الثالث الصحي جرو صغير قادم من المغرب، عمره ثلاثة أشهر، مصاب بداء الكلب. وصل الجرو الصغير إلى مأوى الحيوانات من قبل شخص وجاري الآن التحقيق مع الشخص، الذي تم تحديد هويته، عن كيفية مرور الكلب عبر الحدود دون وجود شهادات تطعيم.

داء الكلب هو عبارة عن فيروس مميت بنسبة 100% وينتقل من الكلاب إلى الإنسان عبر اللعاب عندما يعض الكلب المصاب شخص  سليم. أعلن وزير الصحة بحكومة سبتة المحتلة، خابير جيريرو، صباح اليوم، أن خطة الإجراءات التي تم الموافقة عليها تشمل إغلاق مأوى الحيوانات حيث كان يقيم الجرو المصاب وسيتم وضع الحيوانات به في حجر صحي. وفي ما يتعلق بالأشخاص الموجودين بالمأوى فعددهم 36 شخص بين متطوعين وأطباء بيطرين وعمال، سيتم تقييم حالتهم حيث بعضهم لن يحتاج إلى علاج والبعض الآخر سيحتاج إلى تناول اللقاح.  

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock