طريقة جديدة لتحليل الأشعة المقطعية تستطيع التنبؤ بحاصد البشر الأول

ابتكر باحثون طريقة جديدة لتحليل صور الأشعة المقطعية, يقولون إن في وسعها التنبؤ بخطر الإصابة بنوبة قلبية قبل حدوثها بسنوات, فيما يعتبر تطوراً مذهلاً أمام أكثر الأمراض حصداً لأرواح البشر.
وتستخدم التكنولوجيا, التي طورتها فرق عمل من جامعة “أوكسفورد” ومؤسسات في ألمانيا والولايات المتحدة, نظم حلول حسابية لفحص الدهون المحيطة بالشرايين التاجية وفق ما يظهرها تصوير القلب بالأشعة المقطعية, وفق ما نشرته “رويترز”.
وتتغير هذه الدهون عند التهاب أي شريان, مما يجعلها نظام إنذار مبكر لحوالي 30% من الأزمات القلبية, وفق ما يعتقده الباحثون.
وقال “شارالامبوس أنطونياديس” أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية في أكسفورد “إذا استطعت رصد الإلتهاب في الشرايين .. حينها تستطيع معرفة أي شريان سيسبب أزمة قلبية”.
وأضاف “بهذه التقنية الجديدة التي لدينا, يُمكننا تحقيق هذا بتحليل الأشعة المقطعية البسيطة”.
وتنجم معظم النوبات القلبية عن ترسبات دهنية داخل الشريان, مما يعيق تدفق الدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock