القبض على مغربي اعتدى على شرطي إسباني في تاراخال

قضت إحدى محاكم مدينة سبتة المحتلة على رجل بالسجن النافذ 8 أشهر وغرامة مالية قدرها 360 يورو, بسبب الاعتداء على شرطي إسباني في المعبر الحدودي تاراخال.
ووفق ما نشره موقع “ايل فارو دي سبتة”, فقد حدثت الواقعة يوم 17 يناير الماضي, حيث كان المعني بالأمر يحمل على متن سيارته امرأة مغربية تعمل في التهريب المعيشي, وادعى أنها تعمل خادمة في منزله, لكن شرطي الحدود قام بوضع ختم منع الدخول على جواز سفرها بسبب عدم توفرها على بطاقة العاملة المنزلية.
ورفض صاحب السيارة الإنصياع لأمر الشرطي بمده هو الآخر بجواز سفره, حيث دخل في جدال معه ثم اعتدى عليه بالضرب, ما عجل بالقبض عليه على الفور.
وعلى ما يبدو أن عناصر الأمن الإسباني انتبهوا للجوء مواطنين مغاربة الى دخول سبتة على متن سيارات أشخاص مقيمين بالمدينة المحتلة نظير مقابل مادي، وذلك بسبب الاجراءات الصارمة التي باتت تفرضها السلطات الاسبانية على ساكنة تطوان والنواحي، الذين باتوا مطالبين بالتوفر على التأشيرة أو بطاقة العمل من أجل عبور الشريط الحدودي، وليس جواز السفر كما كانت العادة سابقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock