بروكسل تنتفض ضد قانون منع الذبح الحلال

نظم المجتمع المسلم ببلجيكا والذي يشكل نسبة 5% من مجموع سكان بلجيكا البالغ عددهم 11.5 مليون نسمة, السبت الماضي ببروكسل, مظاهرة تطالب بإلغاء قرار منع الذبح على الطريقة الإسلامية الذي دخل حيز التنفيذ منذ مطلع العام الجاري في الإقليم الفلاماني الناطق بالهولندية على أن يدخل حيز التنفيذ في إقليم والونيا الناطقة بالفرنسية مطلع سبتمبر 2019.
ويفرض القانون الجديد صعق الحيوان أو تخديره قبل الذبح, وهذا ما يعتبره المسلمون مخالفاً لشعيرة الذبح الإسلامية التي تنص على أن يكون الحيوان المراد ذبحه أو تذكيته حياً قبل ذلك.
الجدير بالذكر أن قرار حظر الذبح الحلال على الطريقة الإسلامية, أثار حالة من الجدل داخل المجتمعين الإسلامي واليهودي في بلجيكا, وتعتبر الجاليتان قرار المنع نوعاً من تقييد الحريات الدينية الموجهه ضدهما, وأن العيش المشترك يتطلب إلغاء هذا القرار الذي يعتبر انتهاكاً لحقوق الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock