وزارة الداخلية الإسبانية تكشف عن عدد الحراكة المتسللين منذ يناير الماضي

قالت وزارة الداخلية الإسبانية أن حوالي 199 شخصاً نجحوا في الدخول عبر الحدود البرية لمدينة مليلية المحتلة، بين 14 و 29 مارس الماضي، وفقا لتقرير الهجرة غير القانونية الذي تصدره كل أسبوعين، الذي لم تشر فيه إلى جنسية المهاجرين.
وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن نشرة وزارة الداخلية تشير إلى أنه في الفترة من 1 يناير 2019 إلى 29 مارس 2019 ، وصل حوالي ألف و195 شخصا عن طريق البر إلى المدينة المحتلة، مقابل حوالي ألف و357 شخصا خلال نفس الفترة من السنة الماضية 2018.
وسجلت إحصائيات الوزارة نفسها أن هناك انخفاضا في عدد المهاجرين غير الشرعيين الذي استطاعوا دخول المدينة، مقدرة نسبة التراجع بـ11.9%.
ولم تسجل سلطات الأمن الإسباني أي محاولات لدخول مليلية عن طريق البحر منذ يناير الماضي، مقابل تمكن سفينة تقل مهاجرين غير شرعيين من دخولها العام الماضي، حيث وصلت سفينة واحدة فقط كان على متنها سبعة أشخاص، مما يعني انخفاضا بنسبة 83.3% في عدد القوارب مقارنة بعام 2018.
ووفق بيانات الداخلية الإسبانية فإنه من 1 يناير إلى 1 أبريل الجاري سُجل انخفاض عدد المهاجرين الذين وصلوا المدينة بفارق 121 شخصا وخمسة قوارب، مقارنة بالعام السابق.
ويوضح التقرير أن مجموع من دخلوا عبر الحدود البرية لمدينتي سبتة ومليلية بصورة غير قانونية حوالي ألف و386 شخصا، خلال العام الجاري، مما يمثل انخفاضا قدره 229 شخصا مقارنة بعام 2018.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock