مركز المهاجرين في ليبيا .. ومغربي قائلاً: مرحباً في جهنم

نشرت صحيفة “أوبزيرفر” البريطانية، تقريرا يبرز حقيقة مرعبة عن مركز مكافحة الهجرة غير الشرعية في العاصمة الليبية طرابلس، حيث لايزال عدد من المغاربة محتجزين، بعدما أوقفتهم البحرية الليبية في عرض المتوسط، أثناء محاولتهم الهجرة سرا إلى إيطاليا.
وقالت صحافية المنبر البريطاني، وفق ذات المصدر, إنه أثناء دخولها إلى المركز طريق السكة في العاصمة الليبية، استقبلها مهاجر مغربي من دون ابتسامة، وقال: “مرحبا في جهنم”، حيث ينام المحتجزون في أماكن قذرة، ولا يملكون أحذية، ومنهم مرضى مهملين، ينتظرون الموت بعد تعذر الشفاء.
وأضافت الصحيفة نفسها إن مركز طريق السكة سيئ، ولكن المراكز الأخرى أسوأ، ونقلت تصريحات لمحتجزين، قالوا فيها إن الميليشيات تداهمها ليلا، وتجر منها محتجزين لاستخدامهم ورقة ضغط على عائلاتهم، وطلب الفدية منها.
وزادت “أوبزيرفر” البريطانية أن عشرات الآلاف من المهاجرين انتشروا في العاصمة الليبية، وينام الكثير منهم في الشوارع، أو تحت أقواس مراكز المدينة، على الرغم من تردي الأوضاع الأمنية في البلاد، ودخول حكومة الوفاق الليبي في حرب مع المشير خليفة حفتر، منذ شهر أبريل الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock