إسبانيا تلوح بورقة ترحيل المهاجرين القاصرين في وجه المغرب

وسط أزمة الهجرة التي يتخبط فيها المغاربة, وإسبانيا في ذات الوقت خلال الآونة الأخيرة, واستمرار تدفق المهاجرين بشكل يومي, تتجه الجارة الشمالية إلى لعب ورقة “القاصرين المغاربة” الموجودين على أراضيها للضغط على الرباط.
ونشرت وسائل إعلام إسبانية, أن حكومة إقليم الأندلس التي ترأسها “سوزانا دياز” طالبت الحكومة الإسبانية خلال اجتماع لها, بالتفاوض مع المغرب من أجل إعادة تفعيل اتفاق سابق بين البلدين كان قد تم توقيعه عام 2007 يعطي لإسبانيا الحق في ترحيل القاصرين المغاربة غير المرافقين, الذين وصلوا إليها بطرق غير شرعية.
وفي ذات السياق, تصرح إسبانيا إنها تضم سبعة آلاف قاصر غير مرافق, يمثل المغاربة 70% منهم, فيما ينص قانون الأجانب الإسباني على بروتوكول للترحيل, إلا أن البند القانوني ذاته لا يسمح بالترحيل إلا بالتنسيق مع دول منشأ القاصرين.
وتأمل إسبانيا أن تصل بجهودها الدبلوماسية مع المغرب لتصبح عملية إعادة القاصرين ممكنة, وذلك بموافقة القاضي الذي يتابع ملفاتهم والذي قال في في تصريحات لوسائل إعلام إسبانية, إنه: “إذا ضمنت السلطات المغربية أن الطفل سيحصل على حياة في ظروف آمنة, فلن نضع أي عوائق أمام ترحيل القاصرين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock