مصرع مهاجرين من أقاليم الريف في البحر

تناقل عدد من النشطاء على موقع التواصل الإجتماعي منذ صباح أمس السبت, خبر وفاة حوالي 30 مهاجراً ينحدرون كلهم من أقاليم الريف غرقاً في أعماق البحر.
ووفقاً لناقلي هذه المعلومات التي لم تؤكدها أو تنفيها أية جهة رسمية, فإن الأمر يتعلق بحوالي 30 شاباً ركبوا مركباً للهجرة السرية انطلاقاً من شاطيء “ثازغين” صوب شبه الجزيرة, وقد انقطعت أخبارهم.
وذكرت صفحات على الفيس بوك, إن الشباب المفقودين ينحدرون من “العروى” و “بن طيب” و “الحسيمة” و “الناظور”, كانوا قد انطلقوا في قارب للهجرة السرية من شاطيء “ثازغين” بإقليم “الدريوش”.
وأثار هذا الخبر الذي انتشر كالنار في الهشيم على صفحات التواصل الإجتماعي, الهلع والعرب وسط العائلات التي هاجر بعض أبنائها نحو إسبانيا وانقطعت أخبارهم, حيث تخوفت من أن يكون البحر قد أنهى حياة هؤلاء الشباب الباحثين عن العيش في الفردوس الأوروبي.
ويأتي هذا الخبر بعد أن أعلنت السلطات الإسبانية, ايقافها لمواطن مغربي ينحدر من “الحسيمة” متهم بقيادة قارب سري كان على متنه حوالي 30 مهاجراً سرياً انطلقوا من سواحل المنطقة.
وكانت السلطات الإسبانية, أعلنت أن إلقاء القبض على المذكور جاء بعد اختفاء مهاجرين في عرض البحر, ثلاثة منهم ما يزال البحث جارياً عليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock