مدينة فرنسية هي البوابة الجديدة لعبور المهاجرين القادمين من المغرب

يتوافد الآلاف من المهاجرين على منطقة الباسك الفرنسية.
ولمدينة “بيون” الفرنسية النصيب الأكبر لكونها نقطة الأنطلاق الخاصة بالحافلات نحو باريس. ما جعلها تتحول لمنطقة عبور بالنسبة للعديد من المهاجرين.
لكن هناك مجموعة منهم تفضل البقاء بالمنطقة, بعد أن نجحت في العثور على حضن أسر فرنسية فتحت لها أبواب بيوتها بأريحية.
بالقرب من مركز إيواء المهاجرين “ليطاب” في “بيون” بمنطقة الباسك جنوب غرب فرنسا, كانت إحدى العاملات بالمركز تجمع استمارات من المهاجرين .. قائلة: “آخذ منهم الاستمارات التي سلمت لهم عند وصولهم إلى المركز, لأنهم سيغادرونه”.
وبعد لحظات قليلة, تصل حافلة لعين المكان, وقبل أن يركبها المهاجرين, تجمعوا حول متطوعة أخرى كانت تتحدث إليهم بلهجة تحذيرية قائلة: “إذا تم توقيفكم من طرف الشرطة ألتزموا الصمت وأطلبوا اللجوء” مكررة ذات العبارة أكثر من مرة, خوفاً من الترحيل إلى إسبانيا.
وصعد الجميع أمام نظرات سائقة تتابع الوضع من مقعدها, والتي ستقودهم في رحلة إلى باريس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock