مطالبات إسبانية بسرعة الإفراج عن المساعدة التي وُعد بها المغرب لمواجهة الحريك

طلبت إسبانيا من المفوضية الأوروبية الإفراج بشكل عاجل عن مساعدة مالية كانت قد وعدت بها المغرب, قصد دعمه في مجال تدبير تدفقات الهجرة, ومحاربة ظاهرة الهجرة غير الشرعية.
وقالت “كونسويلو رومي”, كاتبة الدولة الإسبانية في الهجرة, أمس الثلاثاء, إن إسبانيا طلبت من المفوضية الأوروبية منح المغرب, قبل شهر مارس المقبل, مبلغ 140 مليون يورو .. الذي تعهد الاتحاد الأوروبي بالإفراج عنه لفائدة المملكة, لدعمها في الجهود التي تبذلها في مكافحة الهجرة غير الشرعية.
وأدلت كاتبة الدولة الإسبانية في الهجرة بهذه التصريحات بعد زيارة استغرقت يومين إلى بروكسيل, التقت خلالها بمسؤولين أوروبيين, من بينهم مفوض الاتحاد الأوروبي في الهجرة والشؤون الداخلية “ديمترس أفراموبولوس”, وكذلك المفوض الأوروبي للتوسع, وسياسة الجوار “يوهانس أفراموبولوس” وكذلك المفوض الأوروبي للتوسع وسياسة الجوار “يوهانس هان”.
وأوضحت ذات المسؤولة الإسبانية في نفس السياق, أن مبلغ 140 مليون يورو الذي وعدت به بروكسيل “ليس كافياً” بالنسبة للمغرب, الذي اعتمد إضافة إلى جهوده في محاربة عصابات الاتجار في البشر, سياسات لإدماج المهاجرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock