إيطاليا.. رجل إطفاء إسباني يواجه حكماً بالسجن 20 عاماً لإنقاذه مهاجرين من مياه المتوسط

اتهمت السلطات الإيطالية ميجل رولدان، رجل إطفاء من مدينة مالقة الإسبانية الجنسية يبلغ من العمر 32 عاماً، بالمساعدة في تهريب البشر بعد مساعدته في إنقاذ آلاف المهاجرين الذين كانوا يواجهون الغرق في مياه البحر المتوسط. ففي شهر يونيو عام 2017،

كان رولدان يعمل على متن سفينة لإنقاذ المهاجرين لمدة 18 ساعة دون توقف، في حين جاءته مكالمة هاتفية تحذره من وجود قارب آخر غارق في المياه محمل بالمهاجرين. أخذ رولدان اثنين من زملائه وتوجهوا على متن قارب صغير لإنقاذ الغرقى، وكان ذلك على بعد 200 متراً من السفينة. وجد رولدان المهاجرين بعد 10 دقائق من البحث، لكن مركز روما للبحث والإنقاذ رفض إعطاء التصريح لرولدان وفريقه بإنقاذ المهاجرين.

الفريق كان موجود في المياه الإقليمية الليبية لذا كان من اللازم التفاوض مع السلطات الليبية. حصل الفريق على التصريح بإنقاذ المهاجرين بعد 15 دقيقة، ولكن 15 دقيقة كانت بمثابة ساعات أبدية للمهاجرين الذين يكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة. وصرح رولدان بعدها: “لقد تمكنا من إنقاذ نصف هؤلاء المهاجرون فقط، وغرق العديد منهم”.

ولكن، هذا الموقف النبيل من الممكن أن يكبده عشرين عاماً من حياته خلف القضبان وذلك بتهمة مساعدة المهاجرين الغير شرعيين والعمل مع مافيا تهريب البشر. توقف نشاط رولدان وفريقه في يوم الثاني من شهر أغسطس عام 2017، بعدما قامت السلطات الإيطالية بفتح تحقيقاً واتهمته بتسهيل الهجرة الغير شرعية، هو فريقه الذي يضم سبعة ألمان، واسكتلنديين. سينتهي التحقيق بنهاية فصل الصيف، وإذا تم تحديد محاكمة ستكون بنهاية هذا العام.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock