السودان .. وحدات من الجيش تحمي المتظاهرين من رجال الأمن

أكد تجمع المهنيين السودانيين، المعارض، فجر اليوم الاثنين، أن “وحدات وطنية من القوات المسلحة قامت بحماية المتظاهرين المعتصمين أمام مقر قيادة الجيش بالعاصمة الخرطوم”، وذلك بعد أن أطلقت عناصر الأمن الغاز المسيل للدموع تجاه الآلاف من المحتجين.
وفي بيان له عبر صفحته الرسمية على فيس بوك, وأضاف التجمع، أن “عشرات من قوات الأمن تجمعت بالقرب من قيادة الجيش لفض الاعتصام مستخدمة كل أنواع القمع”.
وأوضح ذات البيان، أن “وحدات وطنية من قوات الشعب المسلحة تصدت لمحاولة القوات الأمنية اقتحام شارع القيادة من عدة اتجاهات، وفض الاعتصام بالقوة”.
وفيما صرح شهود عيان لوكالة “الأناضول”، أن مناشدة تجمع المهنيين للمتظاهرين بالتوجه إلى مقر قيادة الجيش لمساندة المعتصمين أدت إلى وصول المئات إلى مكان الاعتصام.
وأضاف الشهود، أن حماية قوات الجيش للمعتصمين شجعت الكثيرين على المشاركة في الاعتصام.
وفجر اليوم، حاولت قوات أمنية فض اعتصام لآلاف السودانيين أمام مقر الجيش بالخرطوم، مستخدمة القنابل الصوتية، والغاز المسيل للدموع.
وقال شهود عيان أن القوات الأمنية بدأت الهجوم في الساعة الثانية والنصف فجراً بالتوقيت المحلي، بإطلاقها الغاز المسيل للدموع، والقنابل الصوتية.
وأشار المصدر نفسه إلى أن مهاجمة القوات الأمنية تسببت في ارتباك بين المعتصمين، ولكن سرعان ماعادوا إلى مواقعهم.
وكان مجلس الدفاع، والأمن الوطني في السودان قد أكد، أمس الأحد، أن “المحتجين يمثلون شريحة من المجتمع يجب الاستماع إليها”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock