زعيم كتالوني يدعو لإستفتاء جديد لتحديد مصير الإقليم بعد اعتقال 9 من زملائه

بعد سجن تسعة زعماء كتالونيين، بعد محاولتهم تنظيم استفتاء من أجل الانفصال عن إسبانيا في أكتوبر 2017، خرج الزعيم الكتالوني الانفصالي “كيم تورا” أمس الخميس 17 أكتوبر الجاري، بتصريح أكد فيه على ضرورة تنظيم استفتاء آخر مطالبا بحق الإقليم في تقرير المصير.
وجاءت تصريحات “تورا” في الوقت الذي تتواصل فيه التظاهرات منذ ثلاثة أيام احتجاجا على سجن تسعة زعماء كتالونيين، لدورهم في محاولة قاموا بها في أكتوبر 2017 لتنظيم استفتاء على الاستقلال، في إجراء اعتبرته محاكم إسبانية غير قانوني.
وصرحت السلطات الإسبانية إن 80 شخصا، بينهم 46 عنصرا في الشرطة، أصيبوا خلال التظاهرات ليل الأربعاء، ورفض تورا في كلمة أمام برلمان الإقليم الخميس نعت الحركة الانفصالية بأنها “عنيفة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock