أثناء تواجده بالمغرب .. انقلاب عسكري على الرئيس الغابوني

سيطر ضباط في الجيش الغابوني على مبنى الإذاعة الوطنية وأعلنوا تشكيل “المجلس الوطني للإصلاح”, تزامناً مع سماع إطلاق نار وسط العاصمة “ليبرفيل” وفق ما نشرته “فرانس برس”.
وفي بيان لهم, قال الضباط أنهم غير راضين عن غياب الرئيس “علي بونغو” الخاضع للعلاج حالياً من جلطة دماغية في المغرب.
وقال الضابط “أوندو أوبيانغ” إن ظهور “بونغو” الأثنين الماضي عبر شريط مصور سجل في الرباط “عزز لدينا الشكوك في قدرته على الاستمرار في تولي مسؤوليات منصبه”.
ويقضي رئيس الغابون “علي بونغو” فترة نقاهة في المغرب منذ نهاية نوفمبر, بعد أن تعرض لجلطة دماغية أثناء تواجده في السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock