إسبانيا.. محامون إسبان يستنكرون بشدة قرار ترحيل مهاجر مغربي

استنكر محامون إسبان، مختصون في قضية المهاجر المغربي حسن الناصري، قرار محكمة إسبانية بترحيله بتهمة تجارة المخدرات. كانت المحكمة الإقليمية بمدينة “تيروال” شرق إسبانيا قد أمرت بترحيل حسن الناصري وذلك بعد الحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات في عام 2016 بتهمة بيع مخدر الكوكايين وتهديد الصحة العامة. وفي نفس العام، قامت المحكمة بتغيير الحكم وأمرت بترحيل المهاجر المغربي من إسبانيا، القرار الذي تم تنفيذه يوم التاسع من الشهر الجاري.

تبعاً للمحامي أنطونيو بيريز فإن عائلة الناصري كانت مصدومة عند علمها، يوم الأثنين، أن السلطات الإسبانية نقلته من مركز الاعتقال بفالنسيا إلى الجزيرة الخضراء بجنوب إسبانيا من أجل ترحيله إلى المغرب. تم نقل الناصري بموجب أمر ترحيل فوري على الرغم من أنه كان قد استأنف قرار ترحيله الذي صدر في عام 2016. أدان العديد من المحامين الإسبان هذا القرار ووصفوه بأنه غير شرعي لأن المحكمة لم تقم بترحيله خلال أول عامين من إصدار القرار ولم تراجع القضية.

 وفي نفس الوقت، صرحت مصادر من الحكومة الإقليمية بفالنسيا إلى وكالة الأنباء الرسمية الإسبانية “إفي” أن السلطات الإسبانية كانت قد اتخذت في الأصل قرار الترحيل بناء على طلب حسن الناصري شخصياً الذي أراد استبدال الحكم بالسجن ثلاث سنوات بالترحيل إلى المغرب. وحالياً، فإن مكان الناصري غير معلوم.

 حسن الناصري هو مهاجر مغربي يعيش في بلدية “ألكالا دي تشيفيرت” بشمال فالنسيا منذ عام 2004 وهو أب لثلاث أطفال أكبرهم طفلة في السابعة من عمرها. ووفقاً لإحصائيات الوكالة الإسبانية، هناك مليون مهاجر مغربي أتخذوا إسبانيا وطناً لهم.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock