معلومات جديدة عن عدد الضحـــ.ـايا والوفـــ.ـيات في قصـــ.ـف تاجوراء.

مازال مأساة قصـــ.ـف مركز تاجوراء مستمرا على الرغم من تدخل السلطات المغربية لترحيل عدد من جثـــ.ـث الضحايا ولاتزال عائلات تجهل مصير جثـــ.ـث أبنائها.
فقد تحدثت عائلتين مغربيين من ضحايا القصـــ.ـف لنا عن أملهم في التوصل إلى محمد جبران واليزيدي زهير إذ أبلغهما نشطاء ليبيون أنهم قتــ.ـلا غير أن السلطات المغربية لم تخبرهما بشكل رسمي عن مصير أبنائهما، كما تم مع عدد من العائلات الأخرى.
وأوضحت مصادرنا أن عملية ترحيل جثـــ.ـث المغاربة ضحايا القصـــ.ـف بدأت أول أمس برحلة جوية حملت ثلاث جثـــ.ـث، واستمرت إلى حدود أمس حيث تم نقل خمسة جثـــ.ـث عبر رحلتين جويتين منفصلتين .
كما تم التحقق من جثـــ.ـتين في ليبيا صباح اليوم وتم التاكد من عودة المواطنين المغربيين المفقودين، إذ ينتظر أن يتم إعلام عائلاتهما، وترحيل جثـــ.ـثيهما في حدود، يوم غد
لتصل بذلك حصيلة الوفـــ.ـيات المغاربة التى قد انتقلت رسميا إلى 15 قتـــ.ـيل.
ووجهت انتقادات شديدة اللهجة لتعاطي وزارة الشؤون الخارجية المغربية مع واقعة قتـــ.ـل المغاربة في ليبيا غير أنه ارجحت تأخير الخارجية في الإعلان الرسمي عن حصيلة القتـــ.ـلى التريث في التحقق من هويات قتـــ.ـل تفاديا لوقوع أي خطأ، وحفاظا على مشاعر العائلات، مضيفة أن الهلال الأحمر الليبي كان قد نشر وثيقة تفيد وقوع 11 قتـــ.ـيلا مغربيا، إلا أنه تبين بعد ذلك، أن المغربي، محمد بنادي لم يمـــ.ـت، وموجود في منطقة غريان، وتواصل معه القنصل المغربي في تونس
أما عن الجرحى المغاربة سيتم ترحيل المصابـــ.ـين المغاربة بتنسيق مع الهلال الأحمر الليبي عن طريق رحلات جوية، تأخذ بعين الاعتبار الحالة الصحية لكل منهم.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock