كوبنهاغن .. الجالية المغربية تقيم حفلاً فنياً لتعزيز الروابط

احتضنت العاصمة الدنماركية كوبنهاغن, الأحد الماضي, حفلاً لتعزيز أواصر العلاقات بين أفراد الجالية المغربية، والذي شكّل مناسبة للاحتفاء باليوم الوطني للمرأة المغربيّة عبر تكريم ثلّة من النساء.
وتم تنظيم الموعد من طرف المنتدى المغربي الدنماركي وجمعية المستثمرين المغاربة، ونشّطه المنشد إسماعيل بلعوش بفقرات غنائية من المديح والسماع.
وقال مصطفى الطيبي، رئيس المنتدى المغربي الدنماركي، إن الحفل يدخل في إطار إستراتيجية التنظيم لتعزيز التقارب بين أفراد مغاربة الدنمارك عموما، والمقيمين في كوبنهاغن وضاحيتها على وجه الخصوص.
وأضاف ذات المتحدث، ضمن تصريحات صحفية له، أن المناسبة كانت مواتية لتكريم المرأة المغربية، ممثلة في نساء من أجيال متعاقبة، باعتبارها رمزا للتضحية في الوطن الأم أو في بيئة الهجرة إلى الخارج.
وتم خلال الحفل تكريم كلّا من نعيمة بنعويس وتاميمونت الهمس، وسحر عبادي وفاطمة مونو ونوال الطيبي، بصفتهن ناشطات في صفوف المجتمع المدني بالدنمارك وبارزات في تمثيل الثقافة المغربية بهذه المملكة الإسكندينافية.
من ناحيته, شدّد محمد الطنجي، رئيس جمعية المستثمرين المغاربة في الدنمارك، على أهمية مثل هذه اللقاءات الثقافية والفنية في تعزيز الروابط الإنسانية بين مغاربة العالم أينما كانوا.
وأضاف الطنجي، أن جمعية المستثمرين المغاربة منفتحة على شراكات مع مختلف المتدخلين، مثل تلك القائمة مع المنتدى المغربي الدنماركي، لتقوية الجالية المغربية وتعزيز التبادل الثقافي مع باقي المكونات في فضاء استقرارها.
الجدير بالذكر أن الفنان المنشد إسماعيل بلعوش، الذي أحيى الحفل في العاصمة الدنماركية، يواصل التألق في المديح والسماع عموما؛ بأمازيغية الريف تحديدا، وينال إقبالا حاشدا ضمن المناسبات التي يحييها خارج المملكة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock