إنتحار سجين مغربي في إيطاليا خوفاً من إعادته لبلده

قام سجين مغربي بنواحي مدينة “ساليرنو” بوضع حداً لحياته في عملية انتحارية أول أمس الثلاثاء, داخل باحة كنيسة .. حيث كان يقضي آخر فترة سجنه.
ونشر موقع “ساليرنو توداي” الإخباري, أن السجين المغربي كان يبلغ من العمر 37 عاماً, وكان يقضي آخر أيام سجنه بمركز تابع للكنيسة ببلدة “برينيانو” الواقعة بضواحي مدينة “ساليرنو”, وهو الإمتياز الذي يمنح عادةً للسجناء ذوي السلوك الحسن, إلى أن قام وعندما كان الجميع منشغلون في الإحتفال بعيد ميلاد المسيح, بشنق نفسه, ليتم العثور عليه جثة هامدة بعد ساعات من إختفائه.
وأضاف ذات الموقع, أن المغربي الثلاثيني كان يعيش هاجساً حقيقياً في الفترة الأخيرة مع اقتراب انتهاء عقوبته السجنية, خوفاً من إعادته إلا بلاده, وفق ما تم إشعاره بذلك من قبل السلطات الأمنية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock