70 إتفاقية بين الجزائر وطهران .. بعد قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب

بعد مرور أشهر من قطع المغرب لعلاقاته الدبلوماسية مع إيران, ووسط استعداد دولي لعقد مؤتمر بولندا ضد إيران, الذي دُعى إليه المغرب, تؤكد طهران من جديد, وجود مواطيء قدم لها في المنطقة, بكشفها إبرام صفقات جديدة مع الجارة الشرقية الجزائر.
وقال “برهام قاسمى” المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية, في ندوة له, مساء أول أمس الأثنين, إن إيران والجزائر تتمتعان بعلاقات إيجابية, وبناءة على كل الأصعدة, والمجالات المتاحة وأبرمتا حوالي 70 وثيقة للتعاون الثنائي, مشدداً على أن البلدين يتمتعان بعلاقات ثنائية جيدة, ولديهما تشاورات مستمرة حول القضايا الإقليمية, والدولية, لافتاً الانتباه إلى أن اللجنة الإقتصادية المشتركة للبلدين تواصل نشاطاتها, حالياً, بحسب وكالة الأنباء الإيرانية.
وتابع “قاسمي” أنه “بالنظر إلى تاريخ العلاقات بين الشعبين, يتوقع أن يكون مستقبل علاقاتهما في كافة المجالات مشرقاً”, واصفاً هذه العلاقات بالبناءة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock