نواب بالبرلمان الأوروبي يطالبون بالضغط على المغرب للإفراج عن معتقلي الحراك

في خضم التفاعلات المستمرة مع قضية مرض القيادي في حراك الريف “ناصر الزفزافي”, وتبادل الاتهامات بين عائلته ومندوبية السجون حول حقيقة مرضه, وصلت القضية إلى البرلمان الأوروبي, حيث وجه “بوديموس” الإسباني دعوة لـ”فريديريكا موغيريني” مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي, للتدخل لدى الحكومة المغربية لتطبيب “الزفزافي”.
ووجهت نائبة عن حزب “بوديموس” في البرلمان الأوروبي, خلال الأسبوع الجاري, سؤالاً لـ”موغيريني” قالت فيه إن الاحتجاج السلمي يقتضي احترام حرية التعبير والتظاهر, مطالبة “موغيريني” بالتدخل لدى الحكومة المغربية للإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين.
وقالت ذات النائبة, إن المضاعفات الصحية التي يعاني منها “الزفزافي” الآن, نتيجة للمعاملة التي يتعرض لها أثناء توقيفه قبل أكثر من سنة, موجهة اتهامات للسلطة المغربية بممارسة الضغط على معتقلي الحراك للتوقيع على اعترافات أثناء التحقيق.
وأنهت النائبة سؤالها لـ”موغيريني”, بالمطالبة بإيفاد لجنة من الإتحاد الأوروبي لزيارة المعتقلين من أجل التأكد من وضعية اعتقالهم وصحة احتجاجاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock