طرد معلمة على الفور بإهانة تلميذ مسلم في القسم بحديث عن القنبلة و ”الله أكبر”

“ماذا ستفعل لاحقا؟ هل سفجر قنبلة وتقول “الله أكبر؟”، هذا هو الكلام العنصري الذي وجهته معلمة تبلغ من العمر 23 سنة، يوم الخميس لطالب يبلغ من العمر13 سنة، من أصل أجنبي، أثناء نزاع بين صديقه، قبل أن تطرده من الفصل صباح الجمعة.

وذكرت مصادر صحفية، أن مدير المدرسة “باتريك فانديل”، إستنكر تصريح المعلمة، وأنه ماجرى لا يمكن  تحمله أو تقبله على الإطلاق.

وأضاف مدير المدرسة، المعلم، يجب عليه أن يحترم كل طالب، بغض النظر عن الظروف. وأكد أنه كان ضروريا تَدَخُّل المدرسة لتجنب إلحاق الأذى بسمعتهم.

وكأول رد فعل للمدرسة، تم طرد المعلمة، بعد تسجيل عدة ملاحظات سابقة متعلقة تعليقات أخرى غير لائقة.

أما الطالب تمت معاقبته بمنعه يوما واحد عن حضور الفصل.

وختم مدير المدرسة تصريحه حول هذه الواقعة التي تناقلتها الصحف البلجيكية “يجب على طلابنا أيضًا احترام أساتذتنا، من مسؤوليتنا أيضًا حماية الكل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock