الرباط .. متهم بدعم الإره.اب يعلن إلحاده في المحكمة

في قضية مثيرة يتابع فيها شاب أمام محكمة الاستئناف بالرباط بتهمة تتعلق بالإشادة بالإره.اب والترويج لتنظيم داعش، حاول إقناع هيئة المحكمة بأنه ملحداً ولا يؤمن بأي ديانة من أجل الدفاع عن نفسه.
ووفق ما نشرته مصادر إعلامية، فإن قصة الشاب بدأت حينما تم القبض عليه في إطار سلسلة الاعتقالات التي تشنها السلطات الأمنية على المروجين لتنظيم “داعش” على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم القبض عليه بعد رصد مصالح الأمن بمكناس لنشاطه المكثف عبر الانترنت من خلال الترويج والدعاية لـ”داعش”، وفتحه حساب خاص ببوابة هذا التنظيم المتطرف، ورصد تدوينات نشرها المتهم تهم شجب هذا التنظيم والتنديد بأعماله.
وأشارت المصادر نفسها، أن الشاب كان ينشط على بوابة التنظيم ويدعمه في منشوراته، ولكنه كان يستنكر ويندد من أعماله على مواقع التواصل الإجتماعي، ما حدا بهيئة المحكمة بعرضه على طبيب نفسي مختص للنظر في حالته النفسية نتيجة هذا التناقض، حيث تبين فيما بعد أنه سليم ولا يعاني من أي اضطراب نفسي.
وعن التهم الموجهة له قالت المصادر ذاتها، إن المعني بالأمر كشف لهيئة المحكمة أن ولوجه لبوابة تنظيم “داعش”، كان من أجل الحصول على أموال مقابل الإعلانات وإغراءات الإشهار، وكان لزاما عليه إبداء أراء داعمة للتنظيم من أجل الحفاظ على عضويته بالبوابة ولكي لا يتم طرده والحفاظ على موقعه، نتيجة عدم التفاعل” حسب المصدر .
وللدفاع عن نفسه كشف المتهم أمام هيئة المحكمة أنه لا يؤمن بأي ديانة وإنما فعل ذلك من أجل أموال الإشهار لأنه يعاني من البطالة، في الوقت الذي أجلت المحكمة النظر في قضيته إلى جلسة أخرى.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock