عودة سيدة مغربية إلى الحياة بعد 25 عاماً على وفاتها

في سابقة هي الأولى من نوعها, قضت المحكمة الإبتدائية بالناظور بالتشطيب على رسم وفاة سيدة تقطن بجماعة “راس الما” كان قد سبق أن تقدمت بدعوى قضائية إلى المحكمة نفسها, وذلك عندما فوجئت بكونها مسجلة كمتوفاة مع أنها على حية ترزق.
وقد استندت المحكمة في قرارها, على وقائع تضمنها الطلب الذي تقدمت به المدعية, حيث أنها عند عزمها وضع ملفها لإعداد بطاقتها الوطنية للتعريف عام 1994 فوجئت بكونها مسجلة كمتوفاة.
وقد التمست السيدة المعنية من المحكمة التشطيب على رسم وفاتها مستندة إلى رسم ولادتها ورسم لفيف عدلي ونسخة موجزة من رسم الوفاة وشهادة الحيادة الإدارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock