حالة جديدة من الجدل ضد الساعة الإضافية في المغرب

مرة أخرى, أثارت الساعة الإضافية حالة من الارتباط في مواعيد عدد من المغاربة صباح اليوم الأحد, وذلك بعدما تفاجأوا بحذف 60 دقيقة من توقيتهم, طبقاً للقرار الحكومي القاضي بإلغاء العمل بالتوقيت الصيفي خلال شهر رمضان.
ونتج عن هذا الأمر ارتباكاً واضحاً لدى نسبة كبيرة من المواطنين الذين استيقظوا صبيحة اليوم على عودة عقارب الساعة لحالتها الطبيعية, الأمر الذي خلف نوعاً من الحيرة في مواعيد ورحلات أسفار, بالإضافة إلى بعض الإمتحانات الهامة التي يخوضها بعض الفئات خاصةً الطلبة, المرشحين لإجتياز مباراة “الجمارك” بمختلف مدن المملكة اليوم الأحد.
وشهدت مواقع التواص الإجتماعي جدلا ونقاشا كبيرا، حول هذا المستجد كالعادة، تساءل الكثير من النشطاء عن مواعدهم، بعبارات مختلفة، “واش نقصو ساعة؟، “شحال الساعة دبا؟ وغيرها من الجمل الشهيرة التي دأب المغاربة على ترديدها على مستوى مواقع التواصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock