انطلاق حملة تضامنية مع المتطوعات البلجيكيات تحت شعار .. الشورت والورود

في خطوة للتصدي لدعوات الكراهــــ.ــية والتحــــ.ــريض ضد البلجيكيات المتطوعات بالمغرب، والتي أطلقها برلماني حزب العدالة والتنمية الإسلامي “علي العسري” أطلق شباب مغاربة مبادرة “الشورت والورود”.
المبادرة التي أطلقت تحت عنوان ”yes we short”، ستنطلق السبت 10 غشت، وسيعمل من خلالها شباب مغاربة في شق أول، على إرسال باقة ورود إلى مقر الجمعية البلجيكية التي قامت بإرسال الشابات المتطوعات إلى المغرب، للتعبير عن امتنان المغاربة لهم، فضلا عن رغبة المملكة الصادقة في استقبال متطوعين آخرين، فيما سيقومون في شق ثاني بحملة لجمع الأزبال بكورنيش “عين الذياب” مرتدين سراويل قصيرة “شورت”، ليعكسوا بذلك صورة مغرب التعايش الرافض لكل خطابات الكراهــــ.ــية والتطــــ.ــرف”.
يأتي ذلك ردا على التصريحات المتطرفة التي استهدفت متطوعات بلجيكيات، قدمن، في إطار مهمة إنسانية إلى قرية نائية قرب مدينة تارودانت، لتعبيد الطرق وفك العزلة عنها.
مطلقو هذا المبادرة والذين لاقوا ترحيبا واسعا لدى رواد مواقع التواصل الإجتماعي، يسعون إلى إيصال رسالة للعالم أن الشباب المغربي ضد خطاب العنــــ.ــف والكراهــــ.ــية، وليس كما عبر عن ذلك برلماني الحزب الحاكم، والتعبير عن الامتنان للمتطوعات البلجيكيات اللواتي أبرزن قيمة العمل التطوعي النبيل، في بلد لا يربطهن به شيء سوى خدمة الإنسانية عبر مبادرتهن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock