إلغاء حج ما بين 3 إلى 5 آلاف مسلم فرنسي بسبب تأشيرات الدخول غير المخصصة ووكالات الاسفار الغير كفؤ

وفقًا للرابطة الثقافية للمساعدة والإخاء، والتي تقاتل لسنوات ضد الأسعار الباهظة للحج، فإن ما بين 3 آلاف و5 آلاف مسلم فرنسي لم يتمكنوا من الحج إلى مكة في هذه الأيام الأخيرة، رغم دفع المبالغ لوكالات الاسفار المتخصصة في الحج.

وقال عمر دكير، رئيس الرابطة، أن المسلمين الفرنسيين يدفعون في المتوسطما بين 4400 و4500 يورو للإقامة لمدة 4 أيام وما بين 5000 إلى 7000 يورو لمدة 21 يومًا“. كما أن قنصلية العربية السعودية تقول أن هناك عدد تأشيرات محدد لكل دولة لا يمكن تجاوزه.

ومثال آخر على هذه المشكلة هو ذلك الخاص بالسيدة إيمان وزوجها، فرغم إنفاقهما لمبلغ 10.000 يورو واستعدادهم بدنيا، وعائليا وروحيا للسفر، تم إعلامهم في الليلة التي تسبق حجهما أنه لن يتمكنا من رؤية بيت الله. وتقول إيمان، وهي متدربة طب: “أنا جد حزينة. يالها من خيبة أمل أن ترى حلم السفر إلى الحج وهو يتهاوى، بينما كان كل شيء مبرمجا والحقائب موظبة، بل وحتى أننا وجدنا من يحضن الاطفال في غيابنا“.

قبل عشرة أيام، أبلغتهم وكالة التوحيد للسفر بمشكلة التأشيرة. إلا أنه قبل أربعة أيام من المغادرة، أوضح بريد إلكتروني أنه تم الحصول على التأشيرات. ولكن في الليلة  التي تسبق السفر، كانت الصدمة قوية. “يبدو الناس في الوكالة صادقين، وسيرجعون لنا أموالنا كاملة، تقول إيمان بتنهد.

الخبر كما من المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock