وزير التعليم .. لا مكان للعامية في المناهج الدراسية

أنهى “سعيد أمزازي” وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي, الجدل الدائر حول إقحام مفردات دارجة في بعض الكتب المدرسية الخاصة بمقرر التعليم الإبتدائي, والتي جرّت على وزارة التربية الوطنية حملة انتقادات واسعة.
ووصف “أمزازي” النقاش الذي دار حول إقحام مفردات دارجة في الكتب المدرسية بـ”التشويش على العمل الذي نقوم به”, مؤكداً في إجتماع لجنة التعليم والثقافة بمجلس النواب, المخصص لمناقشة مستجدات الدخول المدرسي والجامعي الجديد, وأنه “لا توجد أيَ نية بتاتاً لإدراج العامية في المقررات الدراسية”.
وأبدى “أمزازي” اندهاشه من النقاش الدائر حول إقحام بعض المفردات الدارجة في الكتب المدرسية, قائلاً: “لدينا كتب معتمدة منذ عام 2002 توجد بها كلمات من هذا النوع ولم يسبق أن آثارت أي نقاش, ولا نعرف كيف انصب النقاش المجتمعي في هذا الإطار هذا العام تحديداً, ولا أعرف ما سبب هذه الضجة”.
وأشار الوزير إلى أن عدد المفردات الدارجة التي تتضمنها ثلاثة كتب تدرّس في الأطوار الثلاثة الأولى من التعليم الإبتدائي لا تتخطى الثماني كلمات.
وفي إشارة إلى توجه الوزارة لإغلاق هذا الموضوع, قال: “في السنة القادمة غادي نقولو للناشرين آش بِينّا وبين هاد المصطلحات، وها حنا تهنّينا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock