فيديو .. قصة البيت المسكون الذي حير المغاربة

آثارت قصة رجل يحترق منزله كل مرة بدون أي سبب واضح أو منطقي نواحي منطقة “إملشيل” الكثير من الجدل والحيرة بين الساكنة المحلية للمنطقة, هذا بالإضافة لتداول العديد من النشطاء لفيديوهات توثق مداخلات الساكنة حول الحالة الغريبة التي يعيشها المنزل المذكور.
وقال صاحب المنزل الذي يدعى “علي” عن تفاصيل القضية, أن “اكتشفت الأمر عندما اشتريت تلفازاً لأول مرة, حيث احترقت خيوطه التي تربطه بالكهرباء في اليوم الأول لتشغيله, وحاولت البحث عن سبب الاحتراق لأجد أن جميع خيوط الكهرباء في منزلي محترقة, بعدها لم أعط للأمر أهمية, وقلت ربما يتعلق الأمر بخلل تقني, لكن الأمر أصبح يتكرر بشكل أسبوعي تقريباً, حتى مللت ولم أعد استخدم الكهرباء”.
وأضاف المواطن الذي قال أنه يعمل مياوماً فقط ووضعيته الإجتماعية ضعيفة جداً, أنه “في البداية احترقت بعض أمتعتي وسط باحة في منزلي دون أي فاعل أو سبب واضح للإشتعال”, وهو الأمر الذي جعله يتأكد أن الأمر ليس على ما يرام, وأن هناك شيء مريب, حيث طلبت منه زوجته استدعاء فقيه الدوار للقيام بوليمة, لاعتقادها أن الأمر يتعلق “بجن يسكن المنزل”, وهو ما فعله, حيث اشترى ديكاً من أجل ذبحه, لكنه سمع صوتاً – حسب ادعاءه يخبره أنه سيشعل النار في منزله في حال إقدامه على إعداد أي وليمة.
وأضاف صاحب المنزل قائلاً: “في البداية انتابتني حالة من الخوف الشديد من هول ما سمعت, لكن زوجتي أصرت على الذبح, وقمنا بعدها بدعوة الفقيه والجيران لوليمة, لكن منذ وقتها والبيت تشتعل فيه النيران بدون أي سبب يذكر كل يوم تقريباً, والغريب في الأمر أنني رحلت إلى بيتي القديم, لكنه بدأ في الاحتراق كل مرة هو أيضاً”.
وأضاف “علي” البالغ 40 عاماً, أنه “سبق لما يقارب 20 فقيهاً أن زاروا المنزل وقرؤوا ما تيسر من القرآن الكريم لكن دون جدوى, وأنه بات يخشى أنه إن رغب في الالتحاق بمنزل ما بالدوار, أن يرفض صاحبه خوفاً على بنايته من ألسنة النيران” مؤكداً أنهم “يقضون الليل رغم النيران في المنزل درءاً للبرد”.
وكانت هذه القضية قد حيرت الساكنة المحلية التي تداول بعض شبابها فيديوهات وهم يتحدثون عن هذا المنزل الذي حير ساكنة “إملشيل قاطبة”, متسائلين عن أسباب تلك النيران التي تباغت صاحب المنزل من حين إلى آخر, مطالبين كافة المسؤولين والمهتمين بالأمر من علماء ومتخصصين بالتدخل لتفسير هذه الظاهرة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock