المشاركين في مسابقة “لوغو البراق” يتعرضون للخداع على يد الخليع

وجدت إدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية نفسها في موقف حرج, وذلك تزامناً مع إطلاق الملك محمد السادس وبحضور الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” لأول رحلة للقطار فائق السرعة, بسبب مسابقة كانت قد أطلقتها لاختيار الهوية البصرية لـ”التيجيفي”.
وكان قد سبق لمكتب “ربيع الخليع” أن أطلق منذ شهر مسابقة شارك فيها أكثر من 3000 شخص, قدموا جميعاً اقتراحاتهم بخصوص أفضل “لوغو” للقطار فائق السرعة, واعدة بالإعلان عن المشارك الفائز بالمسابقة.
لكن المدهش في الأمر, هو أن مكتب “الخليع” لم يعلن حتى الآن عن صاحب التصميم الفائز في هذه المسابقة, خاصةً وأنه قد ظهرت هوية بصرية على “البراق” خلال التدشين الملكي, أمس الخميس, دون أن يُعرف صاحبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock