الحبس النافذ في حق زعيم احتجاجات التلاميذ ضد الساعة الإضافية

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الابتدائية بالجديدة، صباح يوم الخميس 15 نونبر الجاري، شابا في الثلاثين من عمره على خلفية الإشتباه بتورطه في تحريض التلاميذ على الاحتجاج على الساعة الصيفية الجديدة، بالسجن 6 أشهر حبسا نافذا.
وحسب ما أوردته مصادر إعلامية فإن جميع التحقيقات التي باشرتها قوات الأمن مع مجموعة من التلاميذ الذين ظهروا في صور الاحتجاجات، أكدت أن المعني بالأمر كان وراء تحريض الشباب ومدهم بشعارات شديدة اللهجة زاغت في بعض الأحيان عن الأسباب الحقيقية للإحتجاج، بل ذهبت إلى حد اقتحام بعض المؤسسات التعلمية ومحاولة إخراج التلاميذ الذين امتنعوا عن المشاركة.
وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الإثنين الماضي، عندما أوقفت عناصر الأمن الإقليمي بالجديدة 10 تلاميذ للتحقيق معهم حول الاعتداء بالحجارة الذي تعرضت له سيارة أمنية، كانت متجهة بمحاذاة ثانوية الرازي التقنية، مما تسبب في إصابة رجل شرطة بجروح طفيفة تم على إثره نقله إلى المستشفى الإقليمي محمد السادس بالجديدة.
وكان من بين المعتقلين متهم آخر يعمل كبائع متجول، وذلك للاشتباه في تحريضه التلاميذ على الاحتجاج بشعارات سياسية بعيدة عن موضوع الاحتجاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock