انتفاضة الأمازيغ ضد البراق

لم تكد تمر أياماً قليلة على إطلاق القطار فائق السرعة .. حتى وجد مسؤولو المكتب الوطني للسكك الحديدة أنفسهم أمام هجمات وانتقادات من طرف المواطنين, بدايةً من تعطل نظام التذاكر, وصولاً إلى تأخر البراق عن انطلاقه, وكذلك ما اعتبره البعض “إقصاء للأمازيغية من تسمية بعض المرافق الخاصة بهذا المشروع الضخم” الأمر الذي تسبب في غضب بعض الفعاليات الأمازيغية.
ووجهت “أمينة ابن الشيخ” رئيسة فرع المغرب للتجمع العالمي الأمازيغية, رسالة شديدة اللهجة إلى المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية “ربيع الخليع” عبرت فيها عن استياء الفعاليات الأمازيغية من إقصاء الكيان الأمازيغي من هذا المشروع.
وقالت “أمينة” في رسالتها: “نسجل مرة أخرى، وبكل أسف استمرار مؤسستكم في تهميش اللغة الأمازيغية وإقصائها من واجهة القطار فائق السرعة، وواجهات المحطات الكبرى للبراق، ومن التعليمات الموجهة للمسافرين داخل القطارات ومحطاته عامة، وفي الإعلانات التي استثنيتم منها الصحف والمواقع والقنوات الأمازيغية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock