بعد مقاطعتهم لحلويات رأس السنة .. المجلس الفيدرالي يتبرأ من تلك المخابز

بعد أن أثار الجدل من خلال منشوره الذي وضعه على واجهة مخبزته حيث أعلن أنه لن يوفر حلوى “رأس السنة”، لزبناءه، خرجت الفدرالية المغربية لجمعيات المخابز و الحلويات العصرية والتقليدية، لتعلن موقفها الرسمي مما أقدم عليه صاحب مخبزة بأكادير.
وقال نور الدين لفيف، رئيس المجلس الفدرالي لذات الهيئة، إن ماقام به صاحب المخبزة يعتبر سلوكاً مجانباً للصواب، إذ أن هذا التصرف لا يمثله من خلاله إلا نفسه.
وأضاف لفيف، في تصريح له، “أن ما قام به الشخص المذكور هو حادث معزول”، مشيراً إلى أن، “الأمر اعتبره المجلس الفيدرالي استفزازياً، بحيث أن المقصود من المنشور هو التأثير على المخابر الأخرى. يقول لفيف.
وأوضح مسؤول ذات الهيئة، أنه “كان بإمكان صاحب المخبزة أن يتخذ هذا الأمر بكل بساطة، وألا يصنع الحلوى، وبهذا لن يخلق هذا الجدل و” البروكاند”ا الإعلامية”، مردفاً، “ولهذا أصدرنا البلاغ لنقول إن هذا الموقف لا يمثل إلا صاحبه”.
وأردف لفيف، “نحن في غنى عن مثل هذه الاستفزازات في هذا الوقت بالذات، لأن بلدنا لا يتحمل مثل هذه المسائل”، مضيفاً، “حن تنشتغلو في مقاولة مواطنة لي من واجبها توفر المواد لكل المواطنين، وإلا ما نوجدوش البتي بان في الصباح ونقولو راه مشي ديال المسلمين ؟” يتساءل لفيف.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock