بيان رسمي من الحكومة بخصوص المطالبة بفتح المساجد للمتشردين

في أول تصريح لها على الحملة الفيسبوكية التي طالب من خلالها نشطاء بفتح المساجد في وجه المشردين من أجل إيوائهم من البرد القارس, أوضحت الحكومة المغربية على لسان ناطقها الرسمي “المصطفى الخلفي” أنها “ليست في حالة خصاص أو عدم قدرة على الإيواء”.
وأضاف “الخلفي” أثناء الندوة التي عقدها عقب نهاية اجتماع المجلس الحكومي ليوم الخميس 24 يناير، ” نحن لسنا في وضعية خصاص أو عدم قدرة على الإيواء، فهناك 1200 مؤسسة للرعاية الاجتماعية معبأة لذلك”، مضيفا أنه “لأول مرة تم الرفع من ميزانية وزارة الأسرة والتضامن لـ400 من أجل هذه الغاية”.
وأكد الخلفي أن “1700 مشرد تم إعادة إيوائها لحد الأن”، مردفا ” لن يقف أي مقتضى في وجه العناية بالمواطنين والمواطنات في إطار هذه الحملة”، مبرزا أن “هناك توجيهات صارمة للعناية بهذه الفيئة من المواطنين”.
وأوضح المتحدث نفسه أنه قد تم “إطلاق البرنامج الوطني للحد من أثار البرد”، وأن “أخر اجتماع للجنة الوزارية لمختلف الوزارات المعنية، كان قبل أسبوعين”، مشيرا إلى أن “برنامج هذا السنة وسع من دائرة الأقاليم المعنية بهذا البرنامج من 22 إلى 27 إقليما، ووسع من الإجراءات على عدة مستويات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock