التصريح الأول من مستشفى الشيخ زايد عن وفاة مواطنة بأنفلونزا الخنازير

خرجت إدارة مستشفى الشيخ خليفة بن زايد بالدار البيضاء, عن صمتها بخصوص وفاة سيدة في الثلاثينات من عمرها بسبب فيروس إنفلونزا الخنازير.
وأكدت إدارة المستشفى في بيان لها, أنها قامت باستقبال السيدة المتوفية يوم الخميس 24 يناير الجاري, في حوالي الساعة 2 صباحاً, بعد أن تم تنقيلها من مصحتين خاصتين الأولى بمدينة فاس والثانية بالبيضاء.
وكشف نفس البيان, أن السيدة المتوفية “يسرى” كانت حامل في هذا الوقت, حيث خضعت للرعاية الطبية بالعناية المركزة, قبل أن يتم اكتشاف إصابتها بالفيروس, مشيراً إلى أن إدارة المستشفى بادرت إلى إخبار المديرية الجهوية للصحة, التي سارعت بدورها إلى إرسال الدواء المضاد للفيروس, إلا أن الوضعية الحرجة للمصابة لم ينفع معها الدواء.
وأشارت ذات المؤسسة في بيانها, أنها قامت بتوليد السيدة المذكورة مساء يوم السبت 26 يناير الجاري, بعدما تدهورت حالتها الصحية .. مؤكدة أن الرضيع يخضع حالياً للرعاية اللازمة, كما يخضع للتنفس الاصطناعي.
كما أوضح المستشفى أن السيدة التي كانت مصابة بفيروس إنفلونزا الخنازير, فارقت الحياة أمس الأثنين 28 يناير الجاري, على الساعة 6 صباحاً بسبب التهاب رئوي وسكتة قلبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock