طبيب في مستشفى السويسي يرسل رضيعاً حياً لمستودع الأموات

في حادثة غريبة, تفاجأت إحدى الأسر المغربية بإخبارها من طرف مسؤولي مستشفى الأطفال والولادة السويسي, بأن إبنها الذي كان يرقد بمصلحة طب المواليد والخدج قد لفظ أنفاسه الأخيرة, وأنه نقل إلى ثلاجة الأموات, ليكتشف الأب بعد انتقاله إلى مستودع للأموات أن إبنه مايزال حياً.
ووفق ما كشفه مصدر من داخل مستشفى الأطفال, فإنه وبعد قدوم الأب إلى مستودع الأموات من أجل إنهاء الإجراءات الإدارية وغسل الميت قبل نقله لدفنه, تفاجأ الأب بأن ابنه مازال على قيد الحياة, ليهرول حاملاً ابنه إلى مصلحة المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية.
وأكد نفس المصدر, أن مسؤولي المستشفى قاموا سريعاً بطي الملف الطبي للطفل, كما عملوا على إخفاء معالم اتخاذ هذا القرار, إلا أن العاملون في المستشفى تداولوا الخبر, مما جعله ينتشر في الأوساط الطبية.
وأضاف ذات المصدر, أن الأب انتفض في وجه الأطباء والممرضين الموجودين بمصلحة طب المواليد والخدج, كما وعدهم برفع دعوى قضائية, نظراً للإهمال الذي تعرض له مولوده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock