انتحار مهاجر سابق لأسباب مجهولة

اهتز سكان حي الفرفارة بمدينة القصر الكبير، صباح أمس الجمعة ، على وقع حادث انتحار، حيث قام شخص على وضع حد لحياته شنقا بواسطة حبل معلق داخل منزل أسرته بالحي المذكور في ظروف وصفت ب«الغامضة»
الهالك المسمى قيد حياته “م . ر” يبلغ من العمر 40 سنة، كان يعمل بالديار الإسبانية في وقت سابق وغير متزوج.
ووفق ما صرحت به مصادر مطلعة, فإن الهالك كان يعاني من بعض المشاكل قبل أن تتفاجأ أخته هذا الصباح عندما نادته لتناول وجبة الفطور دون أن يرد عليها لتجده معلقا بحبل في الطابق العلوي منهيا حياته بهذه الطريقة المأساوية .
هذا وقد انتقلت عناصر الشرطة القضائية و السلطة المحلية إلى عين المكان، حيث تم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة، في الوقت الذي تم فيه نقل جثة الهالك على متن سيارة الأموات إلى مستودع الأموات بالمستشفى المدني بالقصر الكبير، لإخضاعها للتشريح الطبي لتبيان سبب الوفاة.
وتعتبر حالة الانتحار هي الثانية من نوعها بالقصر الكبير في ضرف أسبوعين حيث أقدم شخص أربعيني في نفس اليوم من الجمعة في الأسبوع ما قبل الماضي لوضع حد لحياته بنفس الطريقة معلقا نفسه بحبل في غصن شجرة بطريق العرائش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock