منظمات اسلامية هولندية تطلب من ادارة المدرسة الاسلامية الاستقالة بعد تقرير لجهاز الأمن!

دعت المنظمات الإسلامية في هولندا مجلس إدارة المدرسة الثانوية الإسلامية الوحيدة في أمستردام إلى الاستقالة بعد ادعاءات من جهاز الأمن بأن أعضاء المجلس لهم صلات بمنظمات إرهابية.

وقد حثت ست منظمات، بما في ذلك منظمة ISBO الإسلامية، مجلس الإدارة على الاستقالة. وقالت الرسالة “نلاحظ أن المصالح الفردية يتم وضعها فوق أهمية ضمان حسن التعليم الثانوي الإسلامي”.

وأشارت المنظمات إلى أنه تم بذل الكثير من الجهود لتحسين المعايير في المدارس الإسلامية في السنوات الأخيرة، وأصبح عدد كبير من المدارس يصنف الآن على أنها “ممتازة” من قبل المفتشين.

وقالت الرسالة إن قادة مدرسة Cornelius Haga Lyceum يجب أن يستقيلوا لصالح تلاميذ المدرسة وأطفال أمستردام.

وافتتحت المدرسة أبوابها في عام 2017، على الرغم من الجهود التي بذلها كل من مجلس المدينة ووزارة التعليم لمنعها من الافتتاح. رفض وزير التعليم آنذاك ساندر ديكر اعطاء تمويل للمدرسة، لأن عضوًا سابقًا في مجلس الإدارة قد أظهر دعمًا لداعش على الفيسبوك.

بقول جهاز الأمن الهولندي AIVD أنه بين عامي 2009 و 2012 كان مدراء المدرسة مرتبطين بمنظمة جهادية متشددة تسمى إمارة القوقاز ومقرها في جنوب غرب روسيا وهي مسؤولة عن العديد من الهجمات الإرهابية في روسيا نفسها.

التمويل:

عمدة أمستردام فيمكي هالسيما قامت بتجميد كل التمويل للمدرسة حتى استقالة مجلس الإدارة بالكامل. وقالت العمدة إنه لا يمكن ضمان التنمية الآمنة والديمقراطية للأطفال لأن المدرسة تعمل بالتوازي مع المجتمع.

من المقرر أن تعقد العمدة و عضو مجلس المدينة مارجولين مورمان “مديرة التعليم في أمستردام” محادثات مغلقة مع أولياء الأمور والتلاميذ مساء اليوم الثلاثاء.

وعلى الرغم من الدعوات لإغلاق المدرسة، سيكون ذلك صعباً للغاية بموجب قواعد حرية التعليم الهولندية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock