أمريكا : اعتقال حرم السفير المغربي الجعيدي والبحث جار عن شقيقها

فضيحة في عقر دار الدبلوماسية عنوانها الاتجار بالبشر في القنصلية المغربية في نيويورك ما بين 2006 و2016، بطلها السفير عبد السلام الجعيدي و زوجته الأمريكية لويز الجعيدي وشقيقها رامون.

أمس الأربعاء، تم اعتقال الزوجة، و وجهت لها الحكومة الفدرالية تهما خطيرة، منها تزوير الوثائق من أجل الحصول على تأشيرات للاجانب الى امريكا تحت ذريعة العمل في البيت التابع للقنصلية، و استغلال الفيلبينيات بشكل بشع في العمل و تزوير العقود الخ…

البحث ما يزال حاليا عن شقيق السيدة الجعيدي..

يذكر أن الجعيدي كلف من طرف الحسن الثاني منذ سنة 1980 باقتناء لوازم العائلة الملكية في الخارج، و اسفارها، و إقاماتها.. وهناك تهم أخرى معروفة تلاحقه منذ تولي محمد السادس الحكم..

رابط المصدر إضغط هنا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock