استياء شديد بعد اعتداء لاعبين تونسيين على لاعبي المنتخب المغربي

كما هو معتاد في معظم المباريات الرسمية أو الودية, التي يواجه فيها المنتخب أو الأندية المغربية, وأندية تونس, بميدانه وأمام جماهيره, شهدت المباراة الودية التي جمعت “الأسود” بتونس, مساء أمس الثلاثاء, أحداثاً لا رياضية بعد المباراة.
وقبل نهاية اللقاء بحوالي 5 دقائق, وجه “وهبي الخزري” لاعب المنتخب التونسي لكمة عنيفة للاعب “وليد أزارو” على مستوى الوجه, ولم يوجه حكم المباراة ولو إنذار شفوي للاعب.
وبعد إطلاق صافرة النهاية, توجه الحارس “طارق بن مصطفى” حارس منتخب تونس, بالإضافة إلى عدد من اللاعبين, تجاه اللاعب “فيصل فجر” ووجه له هو الآخر لكمة على وجهة, ما تسبب في حالة من الفوضي بعد اللقاء, امتدت حتى النفق المؤدي لمستودع الملابس.
وقد لقيت تصرفات المنتخب التونسي, التي تتنافى مع قيم الضيافة, خاصةً وأن الأمر يتعلق بمباراة ودية, ردود فعل غاضبة من قبل الجماهير المغربية والعربية التي تابعت اللقاء, خاصةً وأن هذه الأحداث تتكرر بشكل واضح في معظم المبارايات التي تستقبل فيها الأندية أو المنتخبات التونسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock