فرنسا : مهاجرة مغربية تصنع حزاما لتهدئة الآم الدورة الشهرية (فيديو)

لقد حصلت على جائزة في مسابقة ‘مواهب المدن’. وباختراعها هذا، ستسعد فردوس البيني العديد من النساء اللواتي يعانين من آلام الدورة الشهرية

 

من خلال مسابقة ‘مواهب المدن’، تم مكافأة 570 من مؤسسي الشركات خلال 16 عامًا. وهي جائزة تفتخر وتقدر الشباب في الأحياء المهمشة للمدن الكبيرة. هذه السنة، كانت الجائزة من نصيب امرأة شابة من منطقة أرجون في أورليون.

منذ طفولتها، كان لفردوس البني حلم واحد فقط وهو النجاح. هي الأن طالبة في الثالثة والعشرين من عمرها، تتخصص في الكيمياء ومستحضرات التجميل بجامعة أورليون. وكانت رحلة إلى المغرب هي بداية كل شيء بالنسبة لها.

تحكي البيني كيف انتهى بها المطاف في مراكش بالمغرب، دون أن يكون لديها دواء لتخفيف آلام بطنها. وتقول: “نحن نعلم أن الأدوية غالية الثمن هناك، وليس من السهل العثور على زجاجات الماء الساخن. هكذا جاءت الفكرة. لم لا نبحث عن وسيلة سهلة وفعالة لتخفيف آلام الدورة لدينا”؟

 

وحاولت فردوس صنع حزام تسخين وتهدئة بالنسبة لـ 80٪ من النساء اللواتي يعانين من الألم خلال دورتهن الشهرية

وتصرح لوريت بوعاب، المسؤولة عن مرافقة المقاولات: “إنه مشروع معقد لأن هناك الكثير من القيود التقنية، والكثير من الأشياء التي يجب التفكير فيها، لكنه تحد حقيقي، وهذا يجعلنا متحمسين لفعل ذلك”.

تعيش فردوس مع عائلتها منذ أربع سنوات في بيت صغير في أرجون، وهي منطقة حساسة في أورليون. وقد عبرت عن رغبتها الدائمة في مساعدة الأخرين، فبالرغم من كونه موضوعا محظورا، فهي تعتقد أننا بحاجة إلى التحدث عنه، وتخطي جميع الطابوهات، سواء كانت ألام الدورة الشهرية أو أي شيء آخر، وأن نكون أكثر انفتاخا فيما يخص أي موضوع.

 

ونظرا لكونها طالبة مقاولة، فقد استفادت الشابة من مساعدة هياكل تقنية مثل ‘ لو لابو’، وهو مساعد رقمي يرافق إنشاء المقاولات.

تقول فردوس: “إذا سارت الأمور على ما يرام، فإن الحزام سوف يكون متوفرا في السوق العام المقبل. إنه لشرف كبير لي أن يتم اختياري من بين جميع المتنافسين، وأنا أعتز بتمثيلي مدينتي وحيي”.

عن موقع فرانس أنفو

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock